English

X
جائزة عبد اللطيف يوسف الحمد التنموية في الوطن العربي
تُقدَّم الجائزة لأفضل مشروع تنموي اقتصادي واجتماعي في الدول العربية، ممَوَّل جزئياً أو كلياً من قِبَل مؤسسات مجموعة التنسيق مع إعطاء أولوية للمشاريع المشتركة بين الدول العربية.
رؤية الصندوق العربي من الجائزة
تشجيع وتكريم وإبراز المشاريع التنموية الناجحة التي أدت إلى حل مشاكل قائمة، أو ساهمت في تعزيز القدرات الاقتصادية والاجتماعية في الوطن العربي، وتعميمها لتكون ملهمةً للإبداع ولحسن إدارة وكفاءة إنجاز المشاريع، وتعظيم المنافع المتوخَّاة منها.
أهداف الجائزة
  1. إبراز أهمية العمل التنموي العربي، وخاصة المشترك منها.
  2. رفع مستوى اختيار وتقييم وتنفيذ المشاريع التنموية في الوطن العربي.
  3. تشجيع الاستثمار العربي والدولي في المشاريع التنموية العربية سواء كانت اقتصادية أو اجتماعية.
  4. تعميم الخبرة المكتسبة في المشاريع التنموية الناجحة على الأفراد والهيئات والمؤسسات العربية التي تعمل في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
مكوّنات الجائزة
  1. شهادة تقديرية تتضمن اسم المشروع الفائز واسم الجائزة.
  2. مكافأة مالية قيمتها 100,000 دولار أمريكي، وفي حال فوز مشروعين بالجائزة فإنها تقسم بينهما مناصفة.
  3. رمز يحمل اسم الجائزة وشعارها.
X
تُخصَّص الجائزة لأفضل مشروع تنموي في الدول العربية على مستوى الصناديق التنموية العربية وبالشروط الآتية:
  1. أن يكون المشروع قد تم تنفيذه.
  2. أن يكون المشروع المرشَّح قد تمَّ تشغيله خلال السنوات الست الماضية اعتباراً من الأول من يناير عام 2017 وحتى نهاية 2022 (النسخة الأولى من الجائزة).
  3. أن يشرف القطاع العام على تشغيل المشروع.
  4. ألا يكون قد حصل على جوائز مماثلة سابقاً.
  5. أن يُرفَق مع طلب الترشح صور فوتوغرافية حديثة للمشروع (أقل من 3 أشهر من موعد التقديم).
  6. أن ينطبق على المشروع نصف المعايير الواردة تحت "أثر المشروع" على الأقل.
X
التقديم على الجائزة
للتقدم بطلب الحصول على الجائزة من جانب مؤسسات التمويل العربية والإقليمية والدولية، الأعضاء في مجموعة التنسيق العربية، يتم ملء استمارة التقديم على أن تقوم الجهة مقدمة الطلب بطباعة استمارة التقديم المكتملة، في صيغة ملف PDF، وإرسال الملف إلى البريد الإليكتروني:admin@arabfund.org
كما يمكن الاطلاع على توضيح للعوامل الاسترشادية لمعايير التقييم لتسهيل ملء استمارة الترشح لنيل الجائزة.
X
سوف يتم تطبيق المعايير الآتية للمفاضلة بين المشاريع المرشحة للحصول على الجائزة:
  • أ - خدمات ما قبل التنفيذ Preconstruction Services – يُخَصَّص 20%:
    1. الدراسة الفنية والمالية والإدارية والتقييم ومقومات اختيار المشروع.
    2. الميزانية المتوقعة لتنفيذ المشروع.
    3. مراحل التنفيذ والجدول الزمني.
  • ب - المشروع المُنجَز Project Delivery – يُخَصَّص 25%:
    1. جودة ونوعية الإنجاز.
    2. حسب التصاميم والمواصفات المطلوبة.
    3. في حدود التكلفة المقدَّرة قبل التنفيذ.
    4. حسب الجدول الزمني.
    5. إدارة وتشغيل المشروع وتطبيق قواعد الحوكمة.
  • ج - أثر المشروع Project Impact – يُخَصَّص 40%:
    1. توفير فرص عمل.
    2. انعكاس إيجابي على الناتج المحلي الإجمالي.
    3. حقّق العائد الاقتصادي والاجتماعي المتوقَّع.
    4. خفض الواردات/ زاد في الصادرات.
    5. ساهم في حل مشكلة كانت موجودة.
    6. منافعه طالت أكثر من دولة عربية.
    7. أضاف منافع لم تكن متوقَّعة.
    8. ساعد على استغلال مواد أولية محلية.
  • د - معايير أخرى – يُخَصَّص 15%:
    1. صدِيق للبيئة (استخدام الطاقة النظيفة).
    2. حقّق أحد أو بعض أهداف التنمية المستدامة.
    3. استخدام تكنولوجيا حديثة.
    4. حصل على شهادات تقدير.
X
تتولى لجنة مستقلَّة (تسمى لجنة التحكيم) دراسة طلبات الترشُّح واختيار أفضل مشروع، وهي مكوَّنة من:
  1. ثلاثة أعضاء من خارج الصندوق يتم اختيارهم من قبل المدير العام/رئيس مجلس الإدارة، وأمين سر للجنة يكون من الصندوق العربي.
  2. تُنشَأ أمانة فنية من الصندوق العربي لتنسيق أعمال الجائزة.
X
الجدول الزمني
يُوضِّح الجدول الزمني التالي خطوات التقديم على الجائزة والفترة التي سوف يستغرقها الصندوق في مراجعة الطلبات وتحديد المشروع الفائز، وذلك تمهيداً للإعلان عن الجهة الفائزة/ الجهات بالجائزة خلال الاجتماع السنوي لمحافظي الصندوق العربي.

6 أكتوبر - 17 نوفمبر 2022

تقديم المشاريع المرشحة من قبل صناديق التمويل العربية

20 نوفمبر - 25 ديسمبر 2022

مراجعة المشاريع المتقدمة واستكمال البيانات من قبل الأمانة الفنية للجائزة

26 ديسمبر 2022 - 7 مارس 2023

تقييم المشاريع من قبل لجنة التحكيم

8 – 14 مارس 2023

اعتماد المشروع الفائز من قبل السيد المدير العام/رئيس مجلس الإدارة بناء على ترشيح لجنة التحكيم

15 مارس 2023

إعلان المشروع الفائز

29 أبريل 2023

تكريم المشروع الفائز

دورية الجائزة والإعلان عنها
  1. تُمنح كل عامٍ خلال الاجتماعات السنوية لمجلس محافظي الصندوق العربي.
  2. سيتم الإعلان عن اسم المشروع الفائز بالوسائل المناسبة.
X
نبذة عن السيد عبد اللطيف يوسف الحمد

إن مسيرة التنمية والعمل الاقتصادي العربي المشترك على مدى العقود الستة الماضية تستدعي الحديث عن السيد عبد اللطيف يوسف الحمد، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام السابق للصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، بوصفه واحداً من أبرز رواد جيل المؤسسين والمبادرين في هذا المجال بسجله الحافل بالإنجازات والأداء المتميز.

أحد رجالات الكويت المخلصين، رائد العمل التنموي المحلي والعربي، رئيس وعضو مجالس إدارة ومؤسسات مالية عدة محلية وعالمية، مساهمٌ رئيسيٌ في تأسيس العديد من مؤسسات العمل العربي المشترك في مسار ناجح استمر لعقود عدة. التحق بفيكتوريا كوليدج بالإسكندرية والجامعة الأمريكية بالقاهرة ثم كلية كليرمونت وجامعتيْ هارفارد وستانفورد بالولايات المتحدة الأمريكية.

يتمتع السيد عبد اللطيف الحمد بخبرات واسعة وتجربة ثرية اكتسبها على مدى العقود الستة الماضية من نشاطه في مجال العمل العام، والتنموي منه على

وجه الخصوص، وذلك كان من خلال قيادته للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في الفترة ما بين عامي 1963 و1982، وتوليه مسؤولية وزارتي المالية والتخطيط في الكويت في الفترة بين عامي 1981 و1983، ثم قيادته للصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي في الفترة ما بين عامي 1985 و2020.

كان للمشاريع التنموية الضخمة التي أشرف السيد عبد اللطيف الحمد على تنفيذها للصندوقين الكويتي والعربي في مجالات البنية التحتية وشبكات المياه والكهرباء والطاقة والنقل والاتصالات والزراعة والري والتنمية الريفية والصناعة والتعدين وغيرها من المجالات بالغَ الأثر في رفع سوية معيشة الملايين على امتداد رقعة الوطن العربي.

ويعد الحمد صاحب مدرسة في التنمية العربية لم تكتفِ بمجرد تمويل المشروعات وبناء المنشآت، بل اتسعت في نظرتها لتشمل بناء الإنسان وتنميته عبر سياسات وبرامج لدعم وتشجيع المبادرين والمبدعين العرب في مختلف المجالات، ومن ضمنها المجالات البحثية والثقافية والفنية وغيرها باعتباره الهدف النهائي والوسيلة الأهم لبرامج التنمية.

كُرِّم السيد عبد اللطيف يوسف الحمد من العديد من ملوك ورؤساء دول وحكومات الدول العربية بأرفع الأوسمة والنياشين، وتم منحه درجة الدكتوراه الفخرية من جهات تعليمية إقليمية ودولية، وإطلاق اسمه على العديد من المؤسسات التنموية في دول المنطقة.

هذا وقد أشرف السيد عبد اللطيف يوسف الحمد مباشرة على تشييد المقر الدائم للمنظمات العربية، وعمل على جمع اللوحات الفنية التي تخص فنانين ورسامين عرب، والقطع النادرة والقديمة ذات الدلائل والقيم التاريخية وأضافها لمبنى المقر الدائم ليصبح صرحاً ثقافياً وفنياً.

حقوق الطبع والنقل محفوظة للصندوق العربي © 2008-2022.