English

الجمهورية العربية السورية

مشروع توسعة محطة توليد كهرباء دير علي

رقم القرض 

536

معدل الفائدة 

3.0 ٪

المستفيد 

المؤسسة العامة لتوليد ونقل الطاقة الكهربائية

الإمهال 

5 سنوات

تكلفة المشروع 

267.4 مليون د.ك.

مدة القرض 

22 سنة

مبلغ القرض 

45.0 مليون د.ك.

السداد لكل قرض 

35 قسطا نصف سنوي

تاريخ توقيع الاتفاقية 

11/02/2009

القسط الأول 

بعد 5 سنوات من تاريخ سداد

تاريخ نفاذ الاتفاقية 

-

الصندوق لأول طلب سحب

هدف المشروع:

يهدف المشروع إلى المساهمة في تلبية الطلب المتزايد على القدرة والطاقة الكهربائية في الجمهورية العربية السورية، ومقابلة الزيادة المتوقعة في الحمل في المنطقة الجنوبية من البلاد، وذلك عن طريق توسعة محطة توليد كهرباء دير علي، التي ساهم الصندوق العربي في تمويلها بالقرض رقم (469/2004)، وذلك من خلال رفع قدرتها التوليدية من حوالي 750 م.و. إلى حوالي 1500 م.و. وسيؤدي المشروع كذلك إلى تحسين مستوى التوتر على الشبكة وتقليل الفاقد فيها وتخفيض معدل استهلاك المؤسسة من الوقود، وذلك لقرب المشروع من مركز الأحمال في البلاد، ولأن المحطة سوف تعمل بنظام الدورة المركبة ذات كفاءة التوليد المرتفعة.

وصف المشروع:

يتضمن المشروع، المتوقع اكتمال إنجازه في بداية الربع الثاني من عام 2012، توسعة محطة توليد كهرباء دير علي لمضاعفة قدرتها التوليدية من 750 م.و. إلى 1500 م.و.، وذلك عن طريق توريد وتركيب تربينين غازيين وتربين بخاري، قدرة كل منهما حوالي 250 م.و.، وثلاثة مولدات كهربائية، سعة كل منهما حوالي 300 م. ف. أ.، وغلايتي استعادة حرارة، وتنفيذ كافة الأعمال المدنية والميكانيكية والكهربائية اللازمة. ويتضمن المشروع كذلك ربط المحطة بشبكة النقل السورية على التوتر 400 ك.ف.، بالإضافة إلى الخدمات الاستشارية اللازمة لمراجعة التصاميم والإشراف على تنفيذ المشروع، والدعم المؤسسي الذي يشمل اقتناء الأنظمة والبرامج والأجهزة وتطوير أداء المؤسسة وتدريب العاملين.

تمويل المشروع:

يغطي قرض الصندوق العربي حوالي 17.0% من إجمالي تكاليف المشروع، ويسهم في تمويل المشروع البنك الإسلامي للتنمية بقرض يعادل حوالي 42.0 مليون د.ك. (حوالي 16.0%)، وصندوق أبوظبي للتنمية بقرض يعادل حوالي 26.7 مليون د.ك. (حوالي 10.0%)، والبنك الأوروبي للاستثمار بقرض يعادل حوالي 116.0 مليون د.ك. (حوالي 43.0%). وستقوم الحكومة السورية بتغطية باقي التكاليف وأية زيادة قد تطرأ عليها.



حقوق الطبع والنقل محفوظة للصندوق العربي © 2008-2020.